عیادة آراد للجلد و الشعر و التجمیل,زراعة الشعر في ايران,تجميل الانف في ايران

إزالة الأورام الجلدية

إزالة الأورام الجلدية

كل كتلة التي كانت لها نمو غير طبيعي و غير متناسق مقارنا علي أنسجة الأطراف تسمي الورم في الاساس. إذ تبقي خلايا مكونة الورم في مكانها التشكيل الاولي تسمي الورم الحميد و إذ تستخرج الخلايا الأورامية من مكانها الاولي علي أي طريق و تصلون الي اخر أنسجة الجسم تسمي الورم الخبيث.

تنقسم الاورام الجلدية الي فئتين:

الأورام الصبغية أو الميلانوم و الأورام غير الميلانوم . كما يتميز عن اسماء هذه الأورام، اساس الأورام الصبغية هو خلايا الجلد التي تنتج الصبغية المسمي بالخلايا الصباغية بينما خلايا الأورام غير الميلانوم من نوع اخر خلايا الجلد الذي يكون نوعين هامين من هذه الخلايا ، الخلايا القاعدية و الخلايا الحرشفية.
يكون ورم الخلايا غير القتامينية اكثر انواع السرطانات شيوعا في الانسان و قد زاد شيوع هذه السرطانات جدا خلال فترة السنوات ال 50 الماضية و قد أضافت إلي إحصاءات الإصابة بهذه السرطانات 8% كل عام علي المتوسط. يسجل في الامريكا مليون واحد من الاشخاص الاصابة الحديثة بهذه السرطانات عاما و معدل الموت الناتج عنهم ايضا 44/0 في كل 100000 شخص. حول أورام الخلايا الصبغية قد كان معدل الإصابة بين 30 حتي 40 شخص في كل 100000 شخص و معدل الموت الناتج عن هذا الورم 1.9 شخص في كل 100000 شخص. الإحصاءات التقريبية في ايران تقارير قبل الذكر.

ازالة الاورام الجلدية

العوامل المؤثرة في حدوث الأورام الخبيثة غير ميلانومي

• الاشعة فوق البنفسجية في اشعة الشمس و المصادر الضوئية الإصطناعية مثلا سولاريوم أو مصادر الضوء فوق البنفسجية التي تستخدم في العلاجات الطبية.
• الاستعداد الوراثي والخلفية العائلية
• المواد المسببة للسرطان الكيميائية الموجودة في الانتاجات النفطية منها البيتومين والأسفلت و الزيوت النفطية أو الزرنيخ المتاح فی المياه الملوثة.
• فيروس الورم الحليمي البشري الذي يعد سبب بروز الثآليل و سرطان عنق الرحم و المناطق التناسلية.
• الاتصال مع اشعة ايكس و الاشعاعات الحرارية و اشخاص لديهم الجلد الواضح أو كثير الاشراق مع العيون الزرقاء أو الخضراء و الشعر الأشقر أو الذهبي، هم الذين اكثر عرضة للإصابة بكل نوعين الاورام الخبيثة الصباغية و غير الصباغية. تصاب هذه الاشخاص باحمرار الجلد و احتراقه بسرعة إثر الاتصال مع ضوء الشمس أو الضوء الاصطناعي و ليست لجلدهم امكانية الإسوداد إثر الاتصال مع الشمس.
• العلامات الاولي للأورام الخبيثة الجلدية في هذه الأشخاص علي وجه حدوث البقع البني، الرمادي أو السوداء علي مناطق من الجلد التي عرضة للاتصال مع ضوء الشمس منها البشرة خاصة الأنف، الجبين، الأذن و الخدين، المناطق الصلعاء للرأس، الأيادي، العنق و الرجلين.
• ظهور البقعة الجديدة اللتي قد نامت بسرعة ، حدوث تغيرات في مظهر البقع السابقة، لونها، حجمها و توازنها أو حدوث علامات كالنزيف، الحكة أو الألم في البقع علامات خطر حدوث الاورام الجلدية الخبيثة و ينبغي الذهاب عند الطبيب الإخصائي لتحديدها و علاجها فورا. حدوث عدم التقارن في البقع السابقة احدي من اهم علامات خطر الخبث و ضروري الاهتمام الخاص بها.
جدير بالاشارة هنا أن للجلد السمراء أو الداكن ليست رخصة للاتصال الواسع و غير المحمي مع ضوء الشمس و لاينبغي  لشخص قمحي أو داكن  اللون الذي لايصاب بحرقة الشمس إثر الاتصال مع الشمس و لايظهر علامة ظاهرية لالتصال الزائد مع المصادر الضوئية. هذه الأشخاص يبرزون التفاعلات الجلدية متأخرا لأن كثير معدل صبغة الميلانين في مستوي جلدهم في الحقيقة. لكن ليست لهم طاقة اكثر مقارنا علي اشخاص مع الجلد الواضح علي الاورام الجلدية الخبيثة بالضرورة و ضروري العنايات و التحذيرات في هذه الأشخاص ايضا.
جدير بالذكر أن لايعد حدوث البقع و عددها علي مستوي الجلد معيار لكفاءة الاصابة بالأمراض الخبيثة للجلد في المستقبل. يحدث بعض البقع خاصة منها -البقع الحمراء أو البقع اللتي لونها لون الكرز- في اشخاص بعد العقد الثاني أو الثالث من الحياة طبيعيا الذي ليس محل للقلق طالما لاتحدث التغيرات المذكورة فيها و لاينبغي الخوف منها.
رغم لزوم الاتصال طويل الأمد و المزمن مع أشعة الشمس أو اشعة فوق البنفسجية أو السينية في معظم الحالات لظهور الورم الجلدي لكن ينبغي أن نتذكر أن من الضروري بداية قيود الاتصال مع هذه العوامل الفيزيائية و الكيمياوية من الطفولية و لاينبغي انشاء هذا الظن أن تقتصر هذه الأورام الخبيثة علي فترة منتصف العمر أو الشيخوخية و ليس له خطر للشابين.
يؤكد معظم الأخصائيون كثيرا علي أن من الضروري استخدام واقية من الشمس بعد مضي ستة أشهر من العمر في الرضع و استمراره حتي نهاية العمر. آخر الاعتقاد الخاطيء شيوعا بين الناس هو أن ليس خطر لدباغة الجلد تدريجية مع اشعة الشمس أو السولاريوم و لاتحدث أي مشكلة في المستقبل.
جدير بالذكر أن قد أثبتت الدراسات أن خطر هذا الأمر أعلي من ذلك حتي أن تتصور و يستغرق حمام الشمس أو استخدام السولاريوم خطر حدوث سرطان الجلد في المستقبل اضافة الي الشيخوخة المبكرة للجلد و التجاعيد الجلدية و جفاف الجلد و هشته و حدوث التغيرات اللونية. خطر حدوث الأورام الخبيثة في الجلد مع سفعة الشمس مرة واحدة أو احتراق الجلد بعد السولاريوم اكثر من خطر اتصال الجلد غير المحمية مع اشعة الشمس لبضعة أعوام.

الارشادات الهامة للوقاية عن حدوث الأورام الخبيثة

• استخدام الغطاءات الكافية حين الاتصال باشعة الشمس منها الفساتين مع الأكمام الطويلة و السراويل الطويلة، استخدام القفازات، و القبعة والنظارات الشمسية، اغلاق نوافذ السيارة حين القيادة، استخدام الزجاجية المزدوجة لنوافذ البيت و مكتب العمل و اسودادها.
• استخدام واقيات من الشمس ملائما مع الجلد متكررا خلال اليوم خاصة نص ساعة قبل الخروج عن البيت أو مكتب العمل و إعادة استخدام هذه الإنتاجات بعد كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
• تحديد وقت الاتصال مع اشعة الشمس و قلة الحركة في الهواء الطلق و المشمس بين ساعات 9 بالصبح حتي 4 بالظهر.
• الاهتمام الي ظهور أي بقعة أو آفة لونية علي سطح  الجلد أو تكبيرها أو تحويل مظهرها و زيارة اخصائي الجلد فورا إثر ظهور بقعة جديدة اللتي تنمو بسرعة أو البقع التي قد حول حجمها ، تقارنها، مظهرها أو لونها أو البقع التي قد اصابت بالنزيف أو الحكة أو التقشير.
• تجنب عن استخدام السيجار و منتجات التبغ الأخرى و الكحول للوقایة عن الأورام الجلدية الخبيثة.
• قد أثبت تأثير الأطعمة الدهنية و الوجبات السريعة في ظهور التحرك الجينية و حدوث السرطانات في مناطق الجسم مختلفة منها الجلد.
• يكون استخدام الأغذية الطبيعية و الطازجة منها خضروات مثل الجزر، الخس، الملفوف الأخضر والقرنبيط و فواکه مثل المشمش، الخوخ، الأفوكادو و أخر الفواکه الصفراء أو الحمراء بسبب زيادة مواد اسمها مضادة الأكسدة فيها، للمكافحة مع ظهور الأورام الجلدية الخبيثة أو تطورها.
• لاتسبب المستحضرات التجميلية تهييج أو ظهور الأورام الجلدية الخبيثة عفويا لكن يمكن إمكانية وجود مركبات الرصاص أو الزرنيخ في بعض المكونات غير القياسية و ممنوع الدخول التي تنتج في بلاد العالم الثالث و علی وجه غیر مشروع، هذه المكونات خطيرة محتملة و يمكن أن تؤدي إلي ظهور التغيرات الجلدية الخبيثة إثر استخدامها طويل الأمد. لذلك التوصية العامة هي أن تستخدم المنتجات التجميلية التي لها العلامة و سماحة وزراة الصحة و أن يتجنب عن استخدام المواد الإضافي. و من الأفضل ايضا عدم بقاء الانتاجات التجميلية علي مستوي الجلد لفترات طويلة و غسل هذه المواد مع المغسلات أو المنظفات الملائمة مع الجلد.
• لازم أن يقول في النهاية : رغم زيادة شيوع الأورام الجلدية الخبيثة معظم هذه الأورام قابل للتحديد و العلاج إثر الذهاب عند الطبيب الإخصائي مبكرة و تعالج بواسطة استخدام بعض الأدوية الموضعية، العملية الجراحية، العلاج الإشعاعي، والعلاج بالليزر و العلاج الكيميائي ايضا تماما و خطر الانتشار و التطور قليل فيها. مع هذا ينبغي الاهتمام الي ظهور التغيرات الجلدية و انجاز فحص الجلد من قبل الإخصائي كل 6 أشهر علي الأقل حتي ينجز رصد كل آفة جلدية أو التغيرات الجلدية في الأشخاص علي الدوام.

الجراحة التجميلية للأورام الجلدية

خلايا الجلد صحيحة تنقسم علي وجه طبيعي و تتكثر حتي تصبح بديلة للخلايا الميتة و تسبب نمو الجلد الحديث. سرطان الجلد مرض الذي تفقد خلايا الجلد خلاله طاقتها للإنتشار و النمو العادي. تنمو الخلايا غير الطبيعية علي وجه غير قابل للتسيطر و تتكون كتلة اسمها الورم. عندما تؤخذ أساس الخلايا غير الطبيعية عن الجلد تسمي هذه الكتلة ورم الجلد. يمكن أن يكون الورم حميد أو الخبيث.
يقتصر الورم الحميد علي عدة طبقات الخلايا و لن يهاجم الي الأنسجة و الأجهزته المحيطة . اما إذ ينتشر الورم الي أجهزة الأطراف يسمي الخبيث أو السرطاني. معظم الأورام الجلدية حميدة لحسن الحظ. لبعض سرطانات الجلد امكانية حدوث الانبثاث أو السيطرة على الأنسجة المحيطة بها. تنتشر هذه الأورام في اخر مناطق الجسم و تنشيء أورام حديثة و تعطي انسجة مثل الدماغ أو الكبد الانبثاث.
الجلد أوسع انسجة الجسم و هو مسؤولة عن الحماية الميكانيكية للجسم علي العوامل الخارجية. إذ ما كان الجلد، يموت الانسان بسرعة إثر الإصابة بالالتهابات الخطيرة. يتقي الجلد عن فقدان سوائل الجسم و له ثلاث طبقات التي تتكون البشره الطبقة الخارجية، الأدمة الطبقة الوسطي و الدهنية الطبقة الداخلية منه. يبدأ سرطان الجلد من البشرة. للبشرة ثلاث فئة من الخلايا التي يمكن أن تكون كل منها سرطانية.

جراحة الأورام و علاجها

ينجز علاج الأورام الجلدية من قبل أطباء الجراحة التجميلية. هناك طرق مختلفة لإزالة الأورام الجلدية. يحاول أطباء الجراحة التجميلية في المجموع أن يستخدموا افضل اسلوب الجراحية الذي يؤدي الي إزالة الورم تماما و يبقي أقل الندوب حتي يلاحظ جميع جوانب الصحة والجمال كليهما.